موقع Islam StackExchange

موقع Islam.StackExchange.com هو موقع جديد في شبكة StackExchange خاص بالأسئلة والأجوبة حول الإسلام، السمات العامة للموقع:

إذا أعجبتك تلك السمات، فلا تكمل قراءة مافي الأسفل، فقط اذهب وسجل وابدأ بالمشاركة! أما إن كانت لديك تساؤلات، فقد يكون ما في الأسفل كفيلاً بالإجابة على معظمها، وإلا فيمكنك التعليق للاستفسار، أو قراءة الـ FAQ أو السؤال على Meta.

لمن يتبع الموقع؟شعار StackExchange

أصحاب الشبكة الأساسيين هما اثنان: Joel Spolsky و Jeff Atwood.
الموقع هو جزء من شبكة StackExchange لمواقع الأسئلة والأجوبة Q&A. بدأت الشبكة بموقع StackOverflow للأسئلة البرمجية فحقق نجاحاً باهراً وأصبح الموقع الأول للمبرمجين في العالم. ولما وجد أصحابه أنه ناجح جداً خلال 3 سنين فقط، أطلقوا موقعاً آخر هو Serverfault، ثم SuperUser ولما وجدوا أن الأمر ناجح دائماً تم افتتاح الشبكة، حيث تقوم على اقتراح موقع متخصص بمجال من العلم، ويجتمع على هذا الاقتراح عدد كاف من المهتمين، فيتم افتتاح موقع تجريبي، وإذا حقق هذا الموقع نشاطاً كافياً، عندئذ تتحول النسخة التجريبية إلى نسخة رسمية من الموقع، فـ Islam الآن تجريبي، ومضى على افتتاح نسخته التجريبية حوالي 53 يوماً، ونشاطه جيد جداً وواعد وقد توافرت فيه المتطلبات الأساسية لكي يتحول إلى نسخة رسمية تقريباً.

محتوى الموقع لمن؟شعار Creative Commons

رخصة محتوى الموقع هي المشاع الإبداعي CC-BY-SA، فلا يحق لأصحاب الموقع احتكار المحتوى، كل الأسئلة والأجوبة الموجودة بالموقع يمكن لأي شخص أن يأخذها بأي وقت، وعلى هذا الأساس يشارك المستخدمون.

ما مصلحة أصحاب الشبكة من الموقع؟

إضافة لشغفهم بجعل الإنترنت مكاناً أفضل، هناك ربح مادي، حيث الموقع فيه إعلانات مثلاً فهم يربحون بواسطتها، ولكن الإعلانات غير مزعجة أبداً. الشبكة تحتوي الكثير من المواقع غير الدينية أو البرمجية، مثلاً يوجد موقع طبخ، موقع للدراجات، موقع خيال علمي…. إلخ. الشبكة فيها حوالي 100 موقع (تجريبي وغير تجريبي).

من يشرف على الموقع؟

المشرفون والأعضاء الفعالون جداً.
الأعضاء الفعالون جداً لديهم صلاحيات جيدة تمنحهم القدرة على توجيه المجتمع إلى حد ما، فمثلاً يمكنهم التصويت على إغلاق أو حذف سؤال (حيث هذه الأشياء تحتاج لـ 5 أصوات)، كما يمكنهم تعديل أي سؤال أو إجابة (ولكن النسخة القديمة تبقى موجودة بطريقة الويكي ويمكن الرجوع لها دوماً)، إضافة لصلاحيات جيدة أخرى.
أما المشرفون فلديهم صلاحيات عالية تمكنهم من القيام بأعمال أكثر خطورة وأهمية، فيمكنهم معاقبة عضو مسيء أو حماية سؤال من التعديل وصلاحيات أخرى تحتاج لثقة عالية من قبل المجتمع.
يوجد في الموقع نوعان من المشرفين:
– مشرفون يتم تعيينهم من قبل إدارة الشبكة، يعني موظفون رسميون، وهؤلاء يكونون على قدر عالي من الفهم لطريقة عمل الشبكة وما هو مقبول وما هو ممنوع وما إلى ذلك.
– مشرفون يتم تعيينهم عن طريق اتنخابات بالموقع، حيث يوجد انتخابات دورية كل مدة معينة يقوم بها الأعضاء بانتخاب مدراء من بينهم، فيتم ترشيح أكثر الأعضاء عطاءً ونشاطاً، ويقوم بالتصويت الأعضاء الذين لديهم درجة معينة من النقاط تثبت أنهم فعالون إلى حد ما في المجتمع.

ما هو الـ meta؟

هو موقع فرعي يتم فيه مناقشة قضايا الموقع الأساسي، يعني الأسئلة والأجوبة فيه ليست عن الإسلام، بل عن موقع Islam، مثلاً فيه اتفقنا على البدء بدعوة أهل الاختصاص، فيه يتم اقتراح ميزات جديدة، ستايل الموقع… إلخ. ويتم عرض النقاشات الأكثر نشاطاً على شكل Community Bulletin في الموقع الرئيسي كي يراها الأعضاء ويشاركوا بها.

ما هي السمعة؟ وما نظام الصلاحيات؟

سمعة العضو في الموقع هي مقدار مشاركته وفائدته للموقع بالأسئلة والأجوبة، تتكون من أصوات الآخرين على أسئلته وأجوبته، كلما كانت مشاركاته أفضل، كلما كان التصويت عليها بالإيجاب upvote (وليس بالسلب downvote) أكثر، وبالتالي أصبحت سمعته أعلى.
وكلما ازدادت السمعة أصبح العضو موثوقاً أكثر من قبل المجتمع، وأصبح لديه صلاحيات أكبر في الموقع، كأن يعدل أي سؤال أو جواب، أو يضيف وسوم ويحذف وسوم، أو يصوت لإغلاق سؤال… إلخ. أي أن الصلاحيات تعتمد على السمعة، والسمعة تعتمد على مقدار الفائدة.

ما مصير الأجوبة غير الموثقة أو التي تحمل آراء شخصية؟

يفترض أن لا تحصل على أي أصوات إيجابية، بل على العكس تحصل على أصوات سلبية، هذا المبدأ نحاول ترسيخه حتى لا يصبح الموقع فوضى.

متى يكون السؤال غير مناسب؟ وما مصير السؤال غير المناسب؟

  • إذا كان عدائي ومسيء، مثلاً: “لماذا كل المسلمين إراهبيين؟” (هذا مصيره الحذف على الأغلب).
  • واسع جداً: “ما الإسلام؟” هذا مصيره الإغلاق لأنه واسع جداً وتستحيل الإجابة عليه ببساطة!
  • الجدلي ذي الآراء الشخصية: “ما وجهة نظرك من الموضوع الفلاني؟” هذا يقبل الجدل وقد يؤدي لنقاشات عقيمة، هذا مصيره الإغلاق، ولكن طبعاً لا ينطبق ذلك على الأسئلة التي تسأل وجهة نظر المذاهب بموضوع ما بل هذه الأسئلة مقبولة.
  • أسئلة القوائم: “أريد قائمة كتب لتعلم التفسير!” هذا النوع من الأسئلة ممنوع ومصيره الإغلاق على الأغلب، الموقع ليس عبارة عن قائمة بكل الأشياء، كما أن القائمة قد يختلف الأشخاص عليها.

وغير ذلك من الأسباب.

هل يمكن أن نعتمد على مواقع أخرى في الإجابة؟

أجل ولكن بشروط، يعني يجب أن يكون الموقع الثاني قابلاً للاعتماد عليه، فلا يمكن الاعتماد على المنتديات أو موقع Google Answers مثلاً وما إلى ذلك، يجب أن يكون الموقع موثوقاً واختصاصياً، أو يكون قد ذكر مصدراً موثوقاً للمعلومة.
وبالتأكيد لا يمكن للإجابة أن تكون رابطاً فقط، بل يجب أن تشرح في إجابتك وتكتب الجواب الكامل، ثم تقول أنك قد أعتمدت على الموقع الفلاني وتضع الرابط.

ما نوعية الأسئلة التي تطرح؟

كل الأسئلة التي تتعلق بالإسلام، أحكاماً شرعية، تفسير، فقه، حتى أسئلة عن الإسلام (من غير المسلمين مثلاً)، يعني كل الأسئلة المتعلقة بالإسلام مسموحة.

كيف يتم تصنيف الأسئلة في الموقع؟

بشكل أساسي عن طريق الوسوم، حيث يمكن وضع 5 وسوم كحد أقصى للسؤال، هذه الوسوم تعبر عن المجالات التي يدور حولها السؤال، فمثلاً سؤال مثل: “ما الفرق بين “سَداً” و “سُداً”؟ يكون له الوسوم: قرآن، قراءات، لغة عربية، رواية قالون.
فمثلاً إن أردت أن أصل لكل أسئلة التفسير أضغط على وسم “تفسير” فيعرض لي كل الأسئلة المرتبطة بالتفسير.

كيف يتم تقييم الإجابة؟ وعلى أي أساس؟

تقييم الإجابة بواسطة الأصوات الإجابية والسلبية التي يضعها المستخدمون الآخرون. يعني لو أني وضعت إجابة (أو سؤالاً) فسيأتي الأخرون ويقرؤونه ويضعون أصواتهم الموجبة أو السالبة.
يفترض أن يكون التقييم حسب درجة الفائدة والمصداقية، فمثلاً الإجابة التي تعطي جواباً كاملاً على السؤال وتحوي مراجع وأدلة تكون مفضلة عند الآخرين. وإجابة فيها استهزاء بالسؤال أو السائل يتم التصويت عليها تصويتاً سلبياً وقد تحذف، كما أن إجابة تحوي مراجع ولكن لا تقدم إجابة حقيقية عن السؤال (يعني لا علاقة لها!) يصوت عليها تصويتاً سلبياً، هذا ما نحاول أن نرسخه في المجتمع حتى يصبح الموقع موثوقاً ولا يتحول لفوضى.
يعني نحن لا نريد أن يأتي أحدهم ويعطي حكماً بدون مصدر، كوصفة جاهزة مثلاً كما هو الحال في العديد من الموقع عبر الإنترنت حيث تأتي الإجابة على الشكل: “حرام، هكذا قال الشيخ ابن باز” ولا يذكرون أي دليل يؤيد حكمه! هذا لا يليق بعقول المسلمين.

ما المشاكل التي تواجه مجتمع Islam StackExchange؟

مشكلتان:

  1. المراجع أو التوثيق: نحاول بأقصى قدرتنا أن نرسخ أهمية التوثيق والمرجع في الإجابة، فالإجابة التي لا تحوي مرجع أو دليل يجب ألا تكون مقبولة، الموقع لا يقبل إجابات من آراء شخصية.
  2. الحاجة لأهل الاختصاص.

كيف أقوم بالتسجيل؟

من زر تسجيل الدخول، ثم تقوم باختيار أي “هوية مفتوحة” يدعمها الموقع، فيصبح تسجيل الدخول بواسطتها، مثلاً لو كان لديك حساب على Google/Gmail، فيمكنك أن تسجل بواسطته، وعندئذ عند تسجيل الدخول يكفي تسجيل الدخول في حساب Google حتى تسجل الدخول في الموقع، يعني الموقع أكثر سلاسة من نظام الحسابات في المنتديات.

لماذا لا يجبر الأعضاء على تبيين اختصاصهم؟

لأن ذلك غير مهم وغير موثوق. يعني نحن لا نريد أن يتم التصويت على شهادة صاحب الإجابة ومدى تحصيله العلمي، بل نريد التصويت على إجابته ومدى فائدتها وصحتها وموثوقيتها.
طبعاً عندما يتبين أن شخصاً ما فعلاً “فهمان”، عندئذن يصبح لدينا فضول لمعرفة اختصاصه، وذلك قد يرفع من درجة موثوقيته، يعني مشاركته هي التي رفعت من درجة موثوقيته بالأساس ثم نظرنا إلى شهاداته، وليس العكس.

هل يتيح الموقع التواصل الفردي بين الأعضاء كالرسائل وما إلى ذلك؟

ليس تماماً، الموقع لا يشجع العلاقات العميقة بين الأعضاء، يعني حرصاً على عدم تشكيل تكتلات مثلاً! ولكن يوجد في الموقع Chat مفتوح يمكن للجميع الدخول إليه للنقاش.

كم من الوقت تستهلك المشاركة في الموقع؟

ذلك حسب مؤهلاتك العلمية، فمثلاً شخص ليس لديه مهارة البحث في كتب التفسير تستهلك المشاركة منه وقتاً غير قصير. بينما شخص باحث في علم التفسير أو لديه مهارة البحث بالكتب (يعرف التفاسير ومؤلفيها وفحوى كل منها) يفترض أن لا يستغرق منه الأمر وقتاً، وشخص عالم بالتفسير قد لا يستغرق منه إلا زمن كتابة الإجابة حيث أنه ليس بحاجة للبحث بل يعرف تماماً أين توجد المعلومة في المراجع!

ماذا يجب أن يمتلك الشخص حتى يشارك في الموقع؟

أهم شيء أن يكون “حباب” Be Nice، يعني شخص لطيف وغير متعصب وقابل للنقاش، طبعاً لا يوجد اختبار لهذا الشيء، ولكن هذا شرط ليستطيع الاستمرار بالموقع ويستفيد ويفيد فيه.
أيضاً يفترض أن يكون لديه الاهتمام! يعني ليس الشرط أن يشترك الشخص بدافع الإجابة فقط، بل من الجميل جداً ومن المهم جداً أن يشترك شخص لأن لديه أسئلة يريد أن يحصل على إجابات عليها، وفي الواقع الأسئلة الجيدة تلقى احتراماً واهتماماً وأصحابها تصبح سمعتهم عالية.
الموقع حالياً يزداد نشاطاً وتصبح أسئلته أقوى وتحتاج لأشخاص أكفأ للإجابة.

ولكن الموقع باللغة الإنكليزية، وأهل الاختصاص كثير منهم لا يتقنها كثيراً!

الموقع فيه الكثير، بل الأغلبية، ممن الإنكليزية ليست لغتهم الأم. لا تحتاج المشاركة أن يكون الشخص خبيراً في اللغة الإنكليزية، بل مجرد أنه يمكنه صياغة العبارات التي يحتاجها والتي هي غالباً ما تكون بسيطة، يعني الكلمات الاختصاصية قليلة وسرعان ما يعتاد المرء عليها.
بالنسبة لتفسير القرآن بالإنكليزية (أو ما يسمى بترجمة القرآن) فنحن نعمتد على موقع quran.com الذي يوفر الآيات القرآنية بالرسم العثماني، ويوفر عدة ترجمات لها. وبالنسبة لترجمة الحديث النبوي الشريف فنعتمد على موقع sunnah.com الذي يوفر عدداً جيداً من كتب الحديث كصحيح البخاري ومسلم وسنن أبي داوود والترمذي والنسائي وابن ماجه وغيرها، ويحوي ترجمة كل حديث.

أرجو أن تكون هذه التدوينة قد حفزتك على المشاركة في الموقع وبنائه، فهو سيشكل عما قريب بوابة الإسلام لغير العرب مسلمين كانوا أم غير مسلمين.

فكرتان اثنتان على ”موقع Islam StackExchange

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s