أرشيف التصنيف: أسلوب تفكير

حالة قرف، أفكار متطرفة، وميزان تفكير مختلف

لا أنكر أن حالة القرف التي وصلت إليها مزرية جداً وقد تبدو غير منطقية أو مبتذلة، إلا أن عوامل كثيرة أدت إلى وصولي إليها لن أتطرق لذكرها هنا في هذه التدوينة التي تأتي ارتجالاً بدون تخطيط مسبق. فقد وعدت بعض الإخوة بكتابة تدوينتين لموضوعين مفيدين حقاً، ولكن كلما هممت لكتابة إحداهما امتلأ رأسي بتلك الخواطر والأفكار والأسئلة التي تنهشه نهشاً. ولماذا قد أكتب أياً من هاتين التدوينتين، هل لأن موضوعهما مفيد؟ ذلك ليس إجابة كافية لتلك الأسئلة.

أعطني إجابة أكثر إقناعاً: لماذا قد أكتب أي شيء مفيد، سواء تلك التدوينتين أم غيرهما. بل دعك من التدوين وأخبرني: لماذا قد أبدأ بالعمل على أي من المشاريع الواعدة العديدة المطروحة أمامي الآن، وأية فائدة سأجنيها من بعد كل ذلك التعب؟ ليست هناك إجابة مقنعة. فمتعة الإنجاز ليست إجابة مقنعة أمام القرف والظلام الذي أراه ولا تراه يا صديقي، المتعة هي مجرد شيء مثير للسخرية، هي مخدر ليمنعك من رؤية القرف والظلام الذي أراه، ولكن ما إن تراه فلن تعود المتعة شيئاً مقنعاً صدقني. استمر في القراءة

كيف تعمل سلاسل المعروف والإحسان

تخيل أن هناك عشرة أشخاص، الأول يساعد الثاني، والثاني يساعد الثالث… وهكذا، والعاشر يساعد الأول، وطبعاً ليست المساعدة بنفس الموضوع في جميع الـ “وصلات”. بعبارة أخرى: حلقة من “المعروف”.

والآن تخيل أن العشرة كانوا يساعدون بعضهم في نفس الوقت، وفي لحظة ما احتاج الثاني أن يتفرغ قليلاً لمساعدة الثالث في أمر يحتاج لتركيز، فطلب من الأول (الذي يقدم له المساعدة) أن ينتظره قليلاً ريثما ينهي مساعدته للثالث، وانظر إلى المسارين الأساسيين المحتملين للأحداث:

انعكاسات مختلفة لجسم واحد، تعبيراً عن اختلاف وجهات النظر في رؤية نفس الشيء!

قصة ليلى والذئب من وجهة نظر حفيد الذئب

حصانا شطرنج للتعبير عن وجهتي نظر مختلفتين!

تدوينتي هذه ليست من تأليفي، ولم أستطع أن أعرف مؤلفها الأصلي ﻷن القصة منتشرة بكثرة على الإنترنت، لذلك لا أستطيع نسبها لصاحبها الأصلي، وكل ما أستطيع فعله هو عدم نسبها لنفسي.

وفيها من المزاح ما يضحك، ولكن فيها من المغزى ما يهم ويعجب، وإنما دونتها هنا حتى تصبح مرجعاً أشير إليه إذا احتجت مستقبلاً أن أشير إلى المغزى الموجود في هذه القصة.

قصة ليلى والذئب من وجهة نظر حفيد الذئب

كان جدي ذئباً لطيفاً طيباً، وكان لا يحب افتراس الآخرين وأكل لحومهم لذا قرر أن يكون نباتياً ويقتات على أكل الخضار والأعشاب فقط ويترك أكل اللحوم. استمر في القراءة